برنامج مورو مضاد فيروس مرتقب من عملاق البرمجيات ” مايكروسوفت “

ستعد شركة البرمجيات الأمريكية العملاقة ” مايكروسوفت ” للكشف عن خدمة مجانية طال انتظارها لمكافحة الفيروسات في أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

وقال المتحدث الرسمي باسم مايكروسوفت البارحة الأربعاء بأنه يجري حاليا اختبار نسخة أولية من برنامج مورو على أن يتم إطلاقه نهاية العام الجاري 2009 .

وسيتنافس البرنامج الجديد مع منتجات شركتا سيمانتك ومكافي ، واللتين تحققان مليارات الدولارات سنويا من بيع برامج حماية أجهزة الكمبيوتر ، والتي تعمل بنظام ويندوز ضد هجمات قراصنة الإنترنت.

وقد قال محلل تقني يعمل في مجال البرمجيات بأنه “تهديد تنافسي طويل الأمد” ، وقد أضاف بأن تأثيره على الأمد القريب يبدو محدودا، وأكد مسؤولون في سيمانتك ومكافي أنهم لا يرون أن مورو يشكل تهديدا لمنتجاتهم.

ومن جانبها فقد أوضحت شركة مايكروسوفت بأن “مورو” سيقدم ميزات أساسية لمكافحة عدد كبير من الفيروسات ، مما سيجعله على الأرجح مشابها للمنتجات التي تنتهي في يد المستهلك بسعر منخفض من سيمانتك ومكافي ، والتي تكلف نحو 40 دولارا سنويا.

وقد كانت مايكروسوفت وفي وقت سابق قد دخلت سوق برامج مكافحة الفيروسات قبل ثلاث سنوات ببرنامج “لايف وانكير” الذي تبين فشله تجاريا وكشفت الشركة في نوفمبر/تشرين الثاني عن خطط للقضاء على هذا البرنامج قبل أن تعلن عن برنامجها الجديد.

وقال محللون إنهم ينتظرون مقياس مورو لمعرفة ميزاته على وجه التحديد مقارنة مع منتجات المنافسين، في حين أكدت مايكروسوفت أنه سيقدم حماية من عدة أنواع من البرامج الخبيثة بما فيها الفيروسات وبرامج التجسس والتسلل والمغافلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق