سيارات قادرة على التخاطب فيما بينها بحلول 2017

مازال عصر السيارات المقادة ذاتياً بعيد المنال حتى الآن لكن و على الرغم من ذلك تخطط الحكومة الأمريكية إلى تفعيل سيارات قادرة على التكلم مع بعضها البعض في السنوات القليلة المقبلة عبر تقنية قد تُغير المفاهيم الحالية.

سيارات قادرة على التخاطب
سيارات قادرة على التخاطب

في تصريح رسمي كتب على موقع وزارة النقل في الولايات المتحدة عبر ديفيد فريدمان و هو مدير الإدارة الوطنية للأمان على الطرق السريعة عن خطط مستقبلية لتواصل المركبات مع بعضها البعض و ذلك من أجل زيادة مستويات الأمان في الطرقات.

يقول فريدمان: ” لقد تحسنت وسائل الأمان في السيارات كثيراً مقارنة مع العقود السابقة نحن نتكلم هنا عن أحزمة الأمان، الوسادات الهوائية، و كذلك تقنية التحكم الالكتروني بالاستقرار أما الآن فقد جاء الدور على تقنيات كهذه” .

يأتي هذا الإعلان بعد عام من الاختبارات التي قامت بها الوزارة و التي تضمنت أكثر من 3000 سيارة لتجربة التخاطب ما بينها حيث من الممكن أن يزود هذا العديد من التحسينات في مجال الأمان مثل تجنب الاصطدام، تنبيهات للسرعة الزائدة، و كذلك التنبيه الآلي لمنطقة العمل.

وفقاً لبينات إدارة الأمان و بعد الحصول على نتائج الاختبارات في الأسابيع القليلة المقبلة ستقوم الوزارة بوضع اقتراح تهدف من خلاله تفعيل عملية التخاطب ما بين المركبات و ذلك كجزء من سياسة أمان الطرقات في الولايات المتحدة الأمريكية وعلى الرغم من عدم وجود موعد محدد لتطبيق هذه الخطة عملياً إلا أن وكالة رويترز تقول أن ذلك سيكون رسمياً في العام 2017 .

وبحسب أنتوني فوكس وزير النقل الأمريكي: ” تقنية التخاطب مابين السيارات هي الجيل التالي لتحسينات الأمان حيث نهدف من خلالها الحفاظ أكثر على الحياة عن طريق مساعدة السائقين لتجنب الحوادث، هذه التقنية ستلعب دوراً أساسياً من أجل حصول الناس على ما يرغبون “.

المصدر: Mashable

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق