خلل في نظام تشغيل iOS يسمح للصوص بوقف خاصية Find my iPhone

يعد تطبيق Find my iPhone أحد أبرز تطبيقات الحماية لأجهزة آبل، حيث  يتيح للمستخدم العديد من الخيارات في حال فقدان الهاتف أو سرقته ، وذلك من خلال تسجيل الدخول لحساب المستخدم الخاص على التطبيق أو على موقع iCloud.com  من خلال هاتف آخر يعمل بنظام iOS  وهذه الخيارات  هي:

1-      تحديد مكان الهاتف والمسار الذي يسلكه السارق على الخريطة.find-my-iphone

2-      قفل الهاتف عن بعد لمنع استخدامه من قبل شخص آخر.

3-      مسح كافة المعلومات الشخصية والتي يمكن استعادتها فيما بعد عن طريق iCloud .

4-      إصدار تنبيه صوتي وذلك في حال إضاعة الهاتف في مكان قريب.

ولكن للأسف ، تم مؤخراً اكتشاف خلل في نظام تشغيل هواتف آبل ، والذي يسمح للسارق بإيقاف ميزة Find my iPhone  عند سرقته وكأن الهاتف غير محمي برمز سري  أو بصمة يد ، وبالتالي عدم القدرة على تحديد مكان الهاتف بواسطة iCloud.com .

وبحسب المصدر فقد تم اكتشاف هذا الخلل من قبل Bradley Williams ، والذي قام بعرض كيفية القيام بهذا الأمر وذلك من خلال القيام ببعض التغييرات البسيطة في إعدادت iCloud ، حتى بدون معرفة كلمة السر .

في حين قام موقع Macrumors  بتجربة على هاتف آبل يعمل بنظام تشغيل iOS 7.0.4 وقد تبين وجود هذا الخلل ، ولكن عند القيام بالتجربة على هاتف آبل آخر يعمل بنظام تشغيل iOS 7.1  كان الخبر السار حيث تبين أن المشكلة قد تم حلها من قبل الشركة.

وهذا يعني أن آبل سوف تتخطى هذه المشكلة في التحديث القادم iOS 7.1 والذي يُتوقع أن يتم طرحه في الأسواق في آذار القادم.

وفي النهاية ننصح مستخدمي أجهزة آبل S5 باستخدام  رمز سري أو حساس البصمة لكي تبقى هواتفهم في أمان.

ما السر وراء حرف i في iPhone؟

iMac
iMac
iMac

بمجرد ذكر كلمة آبل Apple هذه الأيام تذكرنا بالشركة أكثر من اسم الفاكهة لكن ما السر وراء الحرف اللاتيني “i” في منتجات شركة Apple كـ iPhone، iPad،و iPod؟

في عام 2007 عندما عاد ستيف جوبز للشركة مرة أخرى بمنصب المدير التنفيذي بعد قضائه فترة طويلة في NeXT كان وضع آبل حينها صعباً جداً و قريب من الإفلاس، وفي الأشهر الأولى له فيها قام بتخفيض عدد المنتجات و كذلك الموظفين محاولاً إعادة التركيز على أمور معينة فقط.

لم يترك سوى منتجين وهما حواسب Mac و PowerPC. حواسب Mac هذه كانت الأولى المزودة بمنافذ تسلسلية من نوع USB و كذلك بسواقات مرنة من نوع Floppy Disk بقياس 3.5 إنش فهذا المفهوم الذي يملك رؤية مستقبلية هو من صنع العلامة التجارية لـ آبل فيما بعد.

كان لجوبز رؤية مختلفة بشكل جوهري وذلك من ناحيتي الجودة وتصميم المنتجات فهي غير قادرة على إعادة التجميع أو حتى الترقية مستقبلاً إلا أنها شفافة و مزودة بألوان زاهية ومميزة عن كل المنتجات الأخرى التي كانت موجودة في السوق حينها.

ستيف جوبز قال يوماً عن حواسب Mac: ” نراهن على هذا الحاسب لانطلاقتنا يجب أن يحمل اسماً مميزاً لذلك “.

كعادته قاد العملية الخلاقة في إعادة تسمية المنتجات لكنه لم يكن وحيداً بل جلب معه كين سيغال من NeXT، هذين الاثنين و فريق العمل في الشركة وافقوا على أن يكون اسم الحاسب المقبل لـ آبل باسم iMac.

ستيف جوبز و آبل
ستيف جوبز و آبل

وقال ستيف جوبز عن هذا الحاسب: ” إنه كأي حاسب Mac قوي جداً إلا أن الميزة الأساسية فيه هي إدخال المستخدم إلى شبكة الانترنت حتى إن لم يكن مستخدماً لأي حاسب سابقاً “. وحقق هذا الحاسب حينها نجاحات كبيرة.

الحرف “i” كان ذاك الوقت يدل على إمكانية اتصال هذا الحاسب بشبكة الانترنت Internet وبسبب نجاحه تم اعتماده في تسمية المنتجات التالية للشركة كـ iPhone  و iPod، أسماء بسيطة و واضحة جداً دون شك لكن أداءها في السوق كان مذهلاً. قد ينضم إلى هذه السلسلة هذا العام الساعة الذكية التي سيكون اسمها على الأغلب iWatch إلى جانب براءة الإختراع التي قدمتها الشركة العريقة مؤخراً لقلم ذكي قد يكون باسم iPen.

المصدر: Phone Arena

التصحيح التلقائي و كشف اللغة تلقائي في براءة اختراع من أبل

كشفت شركة آبل عن نظام جديد يهدف مساعدة المستخدمين لمراجعة التغيرات الحاصلة في الرسائل بسبب التصحيح التلقائي قبل إرسالها وذلك عن طريق خفض كمية الإحتمالات المطروحه للكلمات أثناء الكتابة .

آبل

ويحتوي هذا الإبتكار على مؤقت للعد التنازلي ليسمح للمستخدمين بكتابة رسائلهم بالشكل الصحيح قبل إرسالها ، ويحتوي أيضاً على قائمة تظهر بعدة خيارات تتضمن إلغاء الرسالة أو تعديل الجملة أو القبول بالكلمة المقترحة من قبل برنامج التصحيح التلقائي ، ويسمح أيضاً بكتابة عدة رسائل ومن ثم مراجعتها والموافقة عليها و إرسالها .

وسيتم طرح هذا الإبتكار كميزة جديدة في نظام الرسائل النصية عبر الهاتف النقال ، إلا أنه سوف يكون كخيار يمكن إيقافه أو تفعيله كما في ميزة التنبؤ التلقائي .

ونشرت آبل ميزة جديدة أيضاً ، وهي التغيير التلقائي للغة الكتابة وذلك بحسب الشخص الذي تتم مراسلته، وفي حال البدء بمراسلة أحد الأشخاص فإن هذه الميزة سوف تقوم بتغيير اللغة بحسب الشخص المراد مراسلته وذلك من خلال الوصول لبيانات المستخدم .

وتعمل الشركة على تطوير طرق الإدخال في هواتفها ، الأمر الذي سيساعد في إيجاد الحلول للكثير من مشاكل المستخدمين الذين يعانون من صعوية في المحادثات المتعددة وخاصة عندما تكون بلغات مختلفة .

ومن الجدير بالذكر أن التحديث الأخير لمنصة iOS 7.1 قد تضمن التعديلات على كيفية عرض الحالة النشطة أو غير النشطة لمفتاح ال Shift.

المصدر: Tech Crunch

وزنياك يقترح صناعة هواتف آبل تعمل بنظام أندرويد

وزنياك و أندرويد

صرح ستيف وزنياك أحد مؤسسي شركة آبل بأن الشركة ما تزال متميزة على الرغم من الإنتقادات التي تشهدها ، وفاجأ وزنياك المذيع بتصريحه عن إمكانية أن تقوم شركة آبل بتصنيع هواتف ذكية تعمل بنظام أندرويد ، وهذا ما أسعد عشاق آبل .

ويعتقد وزنياك بأن إنتاج هواتف آبل تعمل بنظام أندرويد يمكن أن تنافس بقوة ، حيث أن المستخدمين معجبون بتصاميم وصناعة شركة آبل بالمقارنة مع المنتجات الأخرى .

ستيف ووزنياك

وقد يرى البعض أن نسبة نجاح هذه الفكرة ضئيلة ، و ذلك نظراً للتنوع الكبير في تصاميم الأجهزة من قبل الشركات المصنعة لهواتف أندرويد في السوق .

وعلى الرغم من أن الهيكل المعدني لهواتف آي فون يجب أن تكون مثالاً يحتذى إلا أنه من الصعب معرفة ردة فعل الزبائن على مثل هكذا هواتف .

إن شركة آبل يمكن أن تستخدم نظام أندرويد في هواتف خاصة بها ، أو أن تدخل في شراكة مع شركات أخرى كما فعلت شركة أمازون.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقترح فيها ستيف وزنياك أن تعمل آبل جنباً إلى جنب مع جوجل بدلاً من العمل والمنافسة الشديدة ، حيث أنه اقترح في تشرين الثاني الماضي أن العمل المشترك بين جوجل و آبل مع شركات أخرى مثل سامسونج سوف يعم بالفائدة ،و أن مشاركة التقنيات بين الشركات سيكون بالأمر الجيد .

 وبالنهاية فإن السؤال المهم هو هل ستنجح آبل في منافسة الشركات الأخرى في تصنيع هواتف تعمل بنظام أندرويد؟ هذا ما سنكتشفه في حال قامت الشركة بمثل هكذا خطوة .

المصدر : Talk Android