متاجر آبل كانت ضمن الخطة التسويقية قبل 35 عاماً

Apple Store
Apple Store
Apple Store

من المعلوم أن أولى متاجر شركة آبل افتتحت عام 2001 في مدينة ماونتن فيو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية لكن فكرة إنشاء مثل هذه المتاجر راودت الشركة العريقة قبل ذلك بـ 25 عاماً.

هذا ما أكده خبير التسويق ريجيس ماكينا خلال لقائه بكل من ستيف جوبز و ستيف وزنياك مؤسسي آبل في العام 1976 و الذين كانا يبحثان ذاك الوقت عن شخص يساعدهم في ترويج الحاسب Apple II فقام بتنوير طريقهما في ذلك، حيث قال:

“جوبز اتصل بي تلك الليلة أكثر من 40 مرة “.

بعد ذلك قام هذا الأثنين بعدة لقاءات ناقشا فيها أمور التسويق من خلال قنوات توزيع و التي تعرف حالياً بمصطلح المتاجر، تابع ماكينا بالقول:

” لقد عرضت هذه الفكرة على آبل ذاك الوقت أكثر من مرة بحيث يمكنها أن تفتح عدة قنوات في أماكن مختلفة من البلاد من أجل أن تستقبل زبائن أكثر و تخدم إلى جانب المبيعات الأمور التدريبية أيضاً “.

آبل الآن تملك أكثر من 400 متجر في مختلف أنحاء العالم. الجدير بالذكر أن ماكينا هو العقل المدبر في أمور تسويق معظم الشركات الكبيرة كـ Intel، America Online، Electronic Arts، و غيرها.

المصدر: CNET

خلل في نظام تشغيل iOS يسمح للصوص بوقف خاصية Find my iPhone

يعد تطبيق Find my iPhone أحد أبرز تطبيقات الحماية لأجهزة آبل، حيث  يتيح للمستخدم العديد من الخيارات في حال فقدان الهاتف أو سرقته ، وذلك من خلال تسجيل الدخول لحساب المستخدم الخاص على التطبيق أو على موقع iCloud.com  من خلال هاتف آخر يعمل بنظام iOS  وهذه الخيارات  هي:

1-      تحديد مكان الهاتف والمسار الذي يسلكه السارق على الخريطة.find-my-iphone

2-      قفل الهاتف عن بعد لمنع استخدامه من قبل شخص آخر.

3-      مسح كافة المعلومات الشخصية والتي يمكن استعادتها فيما بعد عن طريق iCloud .

4-      إصدار تنبيه صوتي وذلك في حال إضاعة الهاتف في مكان قريب.

ولكن للأسف ، تم مؤخراً اكتشاف خلل في نظام تشغيل هواتف آبل ، والذي يسمح للسارق بإيقاف ميزة Find my iPhone  عند سرقته وكأن الهاتف غير محمي برمز سري  أو بصمة يد ، وبالتالي عدم القدرة على تحديد مكان الهاتف بواسطة iCloud.com .

وبحسب المصدر فقد تم اكتشاف هذا الخلل من قبل Bradley Williams ، والذي قام بعرض كيفية القيام بهذا الأمر وذلك من خلال القيام ببعض التغييرات البسيطة في إعدادت iCloud ، حتى بدون معرفة كلمة السر .

في حين قام موقع Macrumors  بتجربة على هاتف آبل يعمل بنظام تشغيل iOS 7.0.4 وقد تبين وجود هذا الخلل ، ولكن عند القيام بالتجربة على هاتف آبل آخر يعمل بنظام تشغيل iOS 7.1  كان الخبر السار حيث تبين أن المشكلة قد تم حلها من قبل الشركة.

وهذا يعني أن آبل سوف تتخطى هذه المشكلة في التحديث القادم iOS 7.1 والذي يُتوقع أن يتم طرحه في الأسواق في آذار القادم.

وفي النهاية ننصح مستخدمي أجهزة آبل S5 باستخدام  رمز سري أو حساس البصمة لكي تبقى هواتفهم في أمان.

جوجل تصبح ثاني أغلى شركة في العالم

إنجاز كبير آخر يُضاف إلى قائمة الإنجازات التي حققتها جوجل على مدى تاريخها الطويل , حيث تمكنت الشركة من تجاوز Exxon Mobile لتحتل مركز الوصافة في الترتيب العالمي الذي ضم أغنى الشركات حالياً حول العالم وبثروة بلغت 391 مليار دولار .

جوجل
جوجل

“جوجل تصبح ثاني أغلى شركة في العالم”

بداية تقدم جوجل كانت عام 2012 عندما تجاوزت مايكروسوفت واحتلت حينها المرتبة الرابعة عالمياً , وجميعنا نعلم أن جوجل تمتلك واحدة من أكثر منصات التشغيل حول العالم شهرةً وهي منصة أندرويد المخصصة للهواتف الذكية واللوحيات.

ومن الجدير بالذكر أن جوجل تعمل بكل طاقاتها للوصول إلى المركز الأول والتربع على عرش أغنى شركة تجارية حول العالم ولكن لتحقيق هذه الخطوة لا بد من التفوق على خصم عنيد جداً ألا وهو العملاق الأمريكي ابل.

ووفقاً لتقرير صادر من Factset Research وجدنا أن ابل تتفوق على جوجل بقيمة تبلغ 75 مليار دولار.

ولا بد من الإشارة أيضاً أنه خلال العام الماضي قد تجاوزت قيمة السهم الواحد لجوجل عتبة الـ 1000 دولار وللمرة الأولى ويعود الفضل في ذلك إلى العائدات الضخمة التي حققتها الشركة خلال الربع الثالث من العام المذكور إضافةً إلى نجاح الشركة في حملتها الإعلانية وابتكار منتجات مميزة أيضاً.

هل تتوقعون أن تنجح جوجل خلال 2014 أن تصل لصدارة الترتيب، أم أن لـ ابل رأي آخر؟ يمكنكم مشاركتنا تعليقاتكم حول الموضوع، كما يمكنكم مشاركة الموضوع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المتاحة.

المصدر: Android Pit

التصحيح التلقائي و كشف اللغة تلقائي في براءة اختراع من أبل

كشفت شركة آبل عن نظام جديد يهدف مساعدة المستخدمين لمراجعة التغيرات الحاصلة في الرسائل بسبب التصحيح التلقائي قبل إرسالها وذلك عن طريق خفض كمية الإحتمالات المطروحه للكلمات أثناء الكتابة .

آبل

ويحتوي هذا الإبتكار على مؤقت للعد التنازلي ليسمح للمستخدمين بكتابة رسائلهم بالشكل الصحيح قبل إرسالها ، ويحتوي أيضاً على قائمة تظهر بعدة خيارات تتضمن إلغاء الرسالة أو تعديل الجملة أو القبول بالكلمة المقترحة من قبل برنامج التصحيح التلقائي ، ويسمح أيضاً بكتابة عدة رسائل ومن ثم مراجعتها والموافقة عليها و إرسالها .

وسيتم طرح هذا الإبتكار كميزة جديدة في نظام الرسائل النصية عبر الهاتف النقال ، إلا أنه سوف يكون كخيار يمكن إيقافه أو تفعيله كما في ميزة التنبؤ التلقائي .

ونشرت آبل ميزة جديدة أيضاً ، وهي التغيير التلقائي للغة الكتابة وذلك بحسب الشخص الذي تتم مراسلته، وفي حال البدء بمراسلة أحد الأشخاص فإن هذه الميزة سوف تقوم بتغيير اللغة بحسب الشخص المراد مراسلته وذلك من خلال الوصول لبيانات المستخدم .

وتعمل الشركة على تطوير طرق الإدخال في هواتفها ، الأمر الذي سيساعد في إيجاد الحلول للكثير من مشاكل المستخدمين الذين يعانون من صعوية في المحادثات المتعددة وخاصة عندما تكون بلغات مختلفة .

ومن الجدير بالذكر أن التحديث الأخير لمنصة iOS 7.1 قد تضمن التعديلات على كيفية عرض الحالة النشطة أو غير النشطة لمفتاح ال Shift.

المصدر: Tech Crunch

وزنياك يقترح صناعة هواتف آبل تعمل بنظام أندرويد

وزنياك و أندرويد

صرح ستيف وزنياك أحد مؤسسي شركة آبل بأن الشركة ما تزال متميزة على الرغم من الإنتقادات التي تشهدها ، وفاجأ وزنياك المذيع بتصريحه عن إمكانية أن تقوم شركة آبل بتصنيع هواتف ذكية تعمل بنظام أندرويد ، وهذا ما أسعد عشاق آبل .

ويعتقد وزنياك بأن إنتاج هواتف آبل تعمل بنظام أندرويد يمكن أن تنافس بقوة ، حيث أن المستخدمين معجبون بتصاميم وصناعة شركة آبل بالمقارنة مع المنتجات الأخرى .

ستيف ووزنياك

وقد يرى البعض أن نسبة نجاح هذه الفكرة ضئيلة ، و ذلك نظراً للتنوع الكبير في تصاميم الأجهزة من قبل الشركات المصنعة لهواتف أندرويد في السوق .

وعلى الرغم من أن الهيكل المعدني لهواتف آي فون يجب أن تكون مثالاً يحتذى إلا أنه من الصعب معرفة ردة فعل الزبائن على مثل هكذا هواتف .

إن شركة آبل يمكن أن تستخدم نظام أندرويد في هواتف خاصة بها ، أو أن تدخل في شراكة مع شركات أخرى كما فعلت شركة أمازون.

وهذه ليست المرة الأولى التي يقترح فيها ستيف وزنياك أن تعمل آبل جنباً إلى جنب مع جوجل بدلاً من العمل والمنافسة الشديدة ، حيث أنه اقترح في تشرين الثاني الماضي أن العمل المشترك بين جوجل و آبل مع شركات أخرى مثل سامسونج سوف يعم بالفائدة ،و أن مشاركة التقنيات بين الشركات سيكون بالأمر الجيد .

 وبالنهاية فإن السؤال المهم هو هل ستنجح آبل في منافسة الشركات الأخرى في تصنيع هواتف تعمل بنظام أندرويد؟ هذا ما سنكتشفه في حال قامت الشركة بمثل هكذا خطوة .

المصدر : Talk Android