الخطوة التالي لـ هواوي هي الساعات الذكية على أبواب MWC

Huawei

الخطوة التالي لـ هواوي هي الساعات الذكية على أبواب MWC

هواوي
ساعة ذكية

قد تكون شركة هواوي الصينية التالية التي تطلق ساعة ذكية حيث من المتوقع أن تقوم بذلك في المعرض MWC الذي ستبدأ أحداثه اعتباراً من يوم الرابع والعشرين من الشهر الحالي في مدينة برشلونة الإسبانية وذلك وفقاً لصحيفة وول ستريت جورنال الشهيرة.

الصحيفة في تقريرها لم تشر إلى الميزات الفنية التي من الممكن أن تزود في هذه الساعات.

التكنولوجيا القابلة للارتداء أو Wearable Tech كانت الحدث الأبرز في المعرض CES الشهر الماضي كما كانت الوجهة الجديدة للشركات المتخصصة في مجال التقنية اعتباراً من العام الماضي حيث كشفت فيه العديد من الميزات تنضوي تحت هذا البند كساعة سامسونج الذكية Galaxy Gear, ساعة Pebble, ساعة Qualcomm الذكية ألا و هي Toq، نظارة جوجل Google Glass إلى جانب العديد والعديد من المنتجات الذكية الأخرى.

طبعاً هذا مع توقعات عديدة إلى إطلاق الجيل الثاني Galaxy Gear 2 وكذلك ساعة آبل الذكية المزعومة iWatch التي تشير التقارير إلى تزويدها بالعديد من الميزات الفنية الرائعة.

فهل تنضم هواوي لركب هذه الشركات؟ لننتظر MWC و نرى حقيقة ذلك.

المصدر CNET

ما السر وراء حرف i في iPhone؟

iMac
iMac
iMac

بمجرد ذكر كلمة آبل Apple هذه الأيام تذكرنا بالشركة أكثر من اسم الفاكهة لكن ما السر وراء الحرف اللاتيني “i” في منتجات شركة Apple كـ iPhone، iPad،و iPod؟

في عام 2007 عندما عاد ستيف جوبز للشركة مرة أخرى بمنصب المدير التنفيذي بعد قضائه فترة طويلة في NeXT كان وضع آبل حينها صعباً جداً و قريب من الإفلاس، وفي الأشهر الأولى له فيها قام بتخفيض عدد المنتجات و كذلك الموظفين محاولاً إعادة التركيز على أمور معينة فقط.

لم يترك سوى منتجين وهما حواسب Mac و PowerPC. حواسب Mac هذه كانت الأولى المزودة بمنافذ تسلسلية من نوع USB و كذلك بسواقات مرنة من نوع Floppy Disk بقياس 3.5 إنش فهذا المفهوم الذي يملك رؤية مستقبلية هو من صنع العلامة التجارية لـ آبل فيما بعد.

كان لجوبز رؤية مختلفة بشكل جوهري وذلك من ناحيتي الجودة وتصميم المنتجات فهي غير قادرة على إعادة التجميع أو حتى الترقية مستقبلاً إلا أنها شفافة و مزودة بألوان زاهية ومميزة عن كل المنتجات الأخرى التي كانت موجودة في السوق حينها.

ستيف جوبز قال يوماً عن حواسب Mac: ” نراهن على هذا الحاسب لانطلاقتنا يجب أن يحمل اسماً مميزاً لذلك “.

كعادته قاد العملية الخلاقة في إعادة تسمية المنتجات لكنه لم يكن وحيداً بل جلب معه كين سيغال من NeXT، هذين الاثنين و فريق العمل في الشركة وافقوا على أن يكون اسم الحاسب المقبل لـ آبل باسم iMac.

ستيف جوبز و آبل
ستيف جوبز و آبل

وقال ستيف جوبز عن هذا الحاسب: ” إنه كأي حاسب Mac قوي جداً إلا أن الميزة الأساسية فيه هي إدخال المستخدم إلى شبكة الانترنت حتى إن لم يكن مستخدماً لأي حاسب سابقاً “. وحقق هذا الحاسب حينها نجاحات كبيرة.

الحرف “i” كان ذاك الوقت يدل على إمكانية اتصال هذا الحاسب بشبكة الانترنت Internet وبسبب نجاحه تم اعتماده في تسمية المنتجات التالية للشركة كـ iPhone  و iPod، أسماء بسيطة و واضحة جداً دون شك لكن أداءها في السوق كان مذهلاً. قد ينضم إلى هذه السلسلة هذا العام الساعة الذكية التي سيكون اسمها على الأغلب iWatch إلى جانب براءة الإختراع التي قدمتها الشركة العريقة مؤخراً لقلم ذكي قد يكون باسم iPen.

المصدر: Phone Arena

أبل ستستخدم بطاريات إل جي في ساعتها عوضاً عن الطاقة الشمسية

iWatch

تستمر الإشاعات المتعلقة بالساعة الذكية المزعومة لـ أبل ألا و هي iWatch فتارة نسمع عن إمكانية تزويدها بشاشة منحنية و مرنة و تارة أخرى أنها ستعمل على الطاقة الشمسية.

iWatch
iWatch

التقرير الجديد حول هذا الموضوع قادم من وسائل إعلام كورية تدعي أن بطارية هذه الساعة ستصنع من قبل شركتي LG و سامسونج الشهيرتين ولن تكون من النوع المنحني بل من النوع التقليدي Li-ion لكن بأداء محسن وهذا يعني أن شاشة iWatch لن تكون من النوع المنحني.

ربما اختارت أبل شركة LG بسبب أداء بطاريات هواتفها الأخيرة خصوصاً LG G2 و LG G Flex التي تتمتع بأداء عالي في حجم صغير نسيباً، تشير تقارير أخرى أن الشركة العريقة تقوم حالياً بالتفاوض مع شركة Lishen Battery الصينية لتكون المزود الثالث لبطاريات ساعتها المزعومة.

من المعلوم أن التكنولوجيا القابلة للارتداء أو Wearable Tech أصبحت الوجهة الجديدة للشركات المتخصصة في مجال التقنية اعتباراً من العام الماضي حيث أطلقت العديد من المنتجات تحت هذا البند كنظارة جوجل الذكية Google Glass و ساعة سامسونج Galaxy Gear.

المصدر: Phone Arena ، Korea Herald

أبل تدرس إمكانية شحن iWatch بالطاقة الشمسية

Apple iwatch conspept

يضيف تقرير جديد لصحيفة نيويورك تايمز أو The New York Times الشهيرة مزيداً من الأنباء المتضاربة حول الساعة الذكية المزعومة لـ أبل ألا و هي iWatch حيث أشارت إلى إمكانية استخدامها للطاقة الشمسية من أجل عملية شحن البطارية.

1

تقوم شركة ابل العريقة وفق هذه الإدعاءات بابتكار طرق لشحن هذه الساعة لاسلكياً أو بواسطة الطاقة الشمسية.

بالنسبة لطريقة الشحن الأولى فمن الممكن أن تستخدم أبل فيها عملية التحريض المغناطيسي عن طريق لوحة شحن أما بالنسبة للطريقة الأخرى فعلى الأرجح أن تزود شاشة iWatch  بطبقة للشحن بواسطة الطاقة الشمسية، تقول الصحيفة :

” شحن بطارية الساعة بواسطة الحركة مستخدمة حالياً في الساعات الحديثة فالذراع المتأرجح للشخص قد يكون محطة شحن صغيرة ترسل الطاقة إلى الجهاز أثناء المشي حيث كانت أبل قد حصلت على براءة متعلقة بهذا الموضوع عام 2009 “.

هل تكون هذه الطريقة بديلاً عن البطاريات التقليدية التي ستغذي الساعات الذكية المتمتعة أصلاً بميزات معالجة معقدة من أجل إغراء الزبائن ؟

الجدير بالذكر هنا أن توني فاضل مؤسس شركة Nest و الأب الروحي للمشغل الشهير أيبود قال بأن أبل سعت منذ سنين عديدة إلى إنتاج بطاريات ذكية مثل شحنها بالطاقة الشمسية لكنها حتى الآن فشلت في ذلك.

ما رأيك أنت بهذه الطريقة إن كانت هذه الإدعاءات صحيحة ؟

المصدر: CNET

آبل ستُركز على الصحة وتتبع اللياقة في نظام ios 8 وخاصة ساعة iWatch

حسب تقارير عديدة فإن النظام المقبل لـ “أبل” المشغل للهواتف الذكية و الحواسب اللوحية “iOS 8” سيزود بمزايا صحية و تتبع لياقة شاملة و ذلك وفقاً للموقع الشهير “9to5 Mac” , الموقع أشار أيضاً إلى أن النظام الجديد سيدعم أكثر التكنولوجيا القابلة للارتداء “Wearable Tech” كالساعة الذكية المزعومة للشركة “iWatch” .

1

انتشرت عدة إشاعات عن هذه الأخيرة مؤخراً لكن لا نعلم موعد الكشف عنها تحديداً خصوصاً أنه كانت هناك عدة تقارير زعمت أن “أبل” تعاني من بعض المشاكل التصنيعية فيها .

هناك أرضية موجودة لكي تقوم الشركة بالتركيز على هكذا أمور في النظام المقبل أولها الشريحة المساعدة “M7” الموجودة ضمن المعالج “A7”, لقد عبدت جميع الطرق المؤدية لتطبيقات مراقبة النشاط على الأجهزة الذكية بل أكثر من ذلك فوفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز” الشهيرة فإن مسؤولين من “أبل” عقدوا عدة اجتماعات مع الإدارة العامة للغذاء و العقاقير الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية لمناقسة تطوير تطبيقات طبية على الهواتف النقالة .

بالعودة إلى الموقع “9to5 Mac” فإن الشركة العريقة تخطط لإطلاق تطبيق جديدة مضمن في “iOS 8” باسم “Healthbook” من أجل تخزين و مراقبة الإحصائيات الصحية و المؤشرات الحيوية كعدد الخطوات التي خطاها الشخص , كمية الوزن الذي خسرها , معدل نبض القلب ,و كذلك ضغط الدم .

لا شك إنه توجه مهم للشركة العريقة “أبل” نحو قطاع جديد , لكن هل سيكون لها هذا أثر كبير كما هو الحال بالنسبة لبقية القطاعات الأخرى؟

المصدر: App Advice عن 9to5Mac