اعتراف من شركة آبل بالتجسس عبر اجهزتها

قامت شركة آبل العالمية بالاعتراف على ملاحقة وتخزين معلومات في بعض من برامجها والتي كانت تحتوي على خاصية التجسس على أماكن المستخدمين، وقال المدير التنفيذي للشركة ستيف جونز إن أبل ستغير الطريقة التي تخزن بها معلومات أماكن تواجد المستخدمين لبعض تطبيقات الأي فون والأي باد، ولكنه شدد على أن أبل لم تستخدم تلك المعلومات بهدف مراقبة المستخدمين.
وقال جوبز في حوار مع صحيفة نيويورك تايمز “لم نكن نراقب أي أحد ولم نقم بذلك.. ولن نقوم بذلك في المستقبل”.
وكانت الانتقادات توالت على أبل منذ الأسبوع الماضي بعدما اكتشف باحثان عن وجود ملف غير مشفر ومخفي في هواتف الأي فون والأي باد يسجل أماكن تواجد مستخدمي شبكات WIFI أو ابراج الاتصال الخلوية مع الإشارة إلى استخدام أجهزه أبل الجوالة في حفظ هذه المعلومات، حتى عند اختيار المستخدم عدم الإفصاح عن مواقع تواجده.
وعلقت أبل في بيان رسمي: “أن تخزين معلومات أماكن المستخدمين على هواتف الأي فون على الرغم من إيقاف تشغيل هذه الميزة هو خطأ برمجي وسيتم إصلاحه عبر تحديث مجاني لنظام التشغيل في الأسابيع القليلة المقبلة”.
وقالت الشركة إن التحديث الجديد لنظام التشغيل iOS من شركة أبل سيخزن بيانات عن مواقع أجهزة الآي فون لمدة سبعة أيام، بدلاً من شهور عديدة، كما كان عليه الحال سابقاً.
وفي شأن آخر أعلنت أبل أنها ستطلق الإصدار الجديد من جهاز “آي فون 5” iPhone5 في شهر سبتمبر المقبل وأنه لن يحتوي على أي تغيير في الشكل ولكنه سيحتوي على تحديثات تقنية ستجعله أسرع في التعامل مع البيانات والأنترنت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *