شركة نوكيا سيمنز تشتري تقنيات من موتورولا

خبر عن استحواذ جديد تناقلتها المواقع العالمية حيث أعلنت Nokia Siemens Networks نوكيا سيمنز نتووركس و Mototola موتورولا سوليوشنز عن الاولى على تقنيات شبكية لشركة موتورولا سوليوشنز بالكامل وذلك ومقابل 975 مليون دولار نقداً.
اعتباراً من 30 أبريل 2011، ستؤول إلى نوكيا سيمنز نتووركس مسؤولية تقديم الدعم لعملاء منتجات وخدمات موتورولا سوليوشنز، والتي تشمل شبكات GSM وCDMA وWCDMA وiMA وLTE.

وقال راجيف سوري، الرئيس التنفيذي لشركة نوكيا سيمنز نتووركس: يأتي استحواذنا على قاعدة العملاء والموارد البشرية والتقنيات ليعزز أعمالنا الحالية إلى حد بعيد، متيحاً لنا دخول أسواق جديدة وزيادة حصتنا في السوق، وسيتيح لنا هذا المخزون الموسع من المعارف والخبرات تزويد قاعدتنا الجديدة من العملاء بالوسائل اللازمة لتمكينهم من مواصلة النمو عبر تحقيق المزيد من القيمة لمشتركيهم.

من جهته، قال غريغ براون، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة موتورولا سوليوشنز: يسر موتورولا سوليوشنز إتمام هذه الصفقة التي تقضي بانضمام فريق الشبكات لدينا إلى شركة رائدة في القطاع مثل نوكيا سيمنز نتووركس. وهذا يشكل خبراً ساراً بالنسبة لعملائنا ومستثمرينا وموظفينا على حد سواء، كما أنه يساعد موتورولا سوليوشنز على تركيز جهودها على مخططاتها الاستراتيجيية لتزويد عملائها في القطاعين الحكومي والمؤسسي بحلول متطورة للمهام ذات الطبيعة الخاصة.

وتعزز عملية الاستحواذ من مكانة نوكيا سيمنز نتووركس الرائدة في مناطق رئيسية، وخاصة أميركا الشمالية واليابان، وتدعم علاقاتها مع عدد من أكبر مزودي الخدمات في العالم. وبعد استحواذها على الأصول الشبكية الجديدة، غدت نوكيا سيمنز نتووركس ثالث أكبر مزود للبنية التحتية للشبكات اللاسلكية في الولايات المتحدة الأميركية من حيث الإيرادات، وباتت شركة الشبكات اللاسلكية الأجنبية الرائدة في اليابان. يضاف إلى ذلك، أن عملية الاستحواذ تعزز موقع نوكيا سيمنز نتووركس كثاني أكبر مزود للبنية التحتية والخدمات اللاسلكية في العالم.

وبموجب الصفقة، تؤول إلى نوكيا سيمنز نتووركس مسؤولية تقديم الدعم لـ 50 مشغلاً في 52 بلداً، كما ينتقل إليها نحو 6900 موظف، فضلاً عن استحواذها على عدد من منشآت الأبحاث والتطوير، بما في ذلك مواقع في الولايات المتحدة والصين والهند والمملكة المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *