شركة LG تريد أن تكون شريك Nexus المقبل لدى Google


تستعد شركة LG التي كانت واحدة من أبرز اللاعبين الرائدين في فضاء الأجهزة المحمولة للإعلان عن خبر مفاجئ و مثير ضمن حقبة Android التي تشهدها الهواتف الذكية.

و تسعى الشركة الان لتغيير ذلك ، من خلال جهاز Google Nexus المقبل.

و حول هذا الموضوع أكد رئيس الشركة رامشان وو في تصريح صحفي أن الشركة تقوم بمباحثاتها لإنجاز هذا المشروع.

و ينظر شركاء Google بعين الاعتبار إلى ان الشركة ستسمح لشركة Motorola التي استحوذت عليها مؤخراً ، بالوصولو إلى أحدث تحديثات Android قبل الشركات الأخرى.

و لا زالت شراكة LG مع Google مجرد تكهنات ، مع تحذيرات رئيس LG بأن أي التزام من الطرفين لم يتم حتى الآن.

و يقوم كل المصنعين بإجراء تعديلات معينة على نظام Android لتمييز أنفسهم في سوق الاجهزة ، و شركة LG ليست استثناء ، مع التأكيد على أنها تستطيع بناء واجهة مستخدم بشكل أفضل من Google.

و قال رامشان وو بأن شركته تعرف تتعامل مع بيانات العملاء بشكل أفضل من Google ، زاعماً أن الناس لا يشعرون بالارتياح من خلال خوض تجربة الأوراق المالية عن طريق نظام Android.

و لم تعترف LG بأن التأخر بين التحديثات يعود في معظم الحالات إلى اختلاف الأسطح في أندرويد.

ووعد راشمان بأن العملاء الذين سيستخدمون أجهزة LG الذكية يمكن أن يتوقعوا ترقية جديدة بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من إطلاق النسخة الجديدة من نظام Android ، و هو الوعد الذي سمعناه مراراً و تكراراً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *