معالجة الصور الرقمية عبر متصفحات الأنترنت في جوجل

مكنت شركة “غوغل” مالكة محرك البحث الشهير من الاستحواذ على الشركة المالكة لتقنية “بيكنيك”، ما من شأنه توفير إمكانية تحرير ومعالجة الصور الرقمية عبر متصفحات الأنترنت أمام جميع مستخدميها.

google-logo
جوجل

ونقل موقع “بي سي وورلد” المتخصص في مجال التقنية عن براين إكس، مدير إدارة منتجات “غوغل”، قوله إن شركته تعمل جاهدة على تكامل التقنية وإثرائها بمميزات جديدة، كما تعتزم الحفاظ على الشراكات، التي بنتها الشركة مع المواقع الأخرى.

وأوضح الموقع أن تقنية “بيكنيك” تتكامل بالفعل مع عدد من خدمات مشاركة الصور وتنظيمها مثل خدمة “بيكاسا” من “غوغل” و”فليكر” الخاصة بمحرك بحث “ياهو”، بجانب تنظيمها ألبومات الصور على موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”ماي سبيس”.

ومن جانبها، أكدت شركة “بيكنيك” أن إدخال تقنيتها على موارد وإمكانيات “غوغل” التقنية سوف يساعد على تحسين وزيادة سرعة إمكانياتها، بالإضافة إلى وصولها إلى عدد أكبر من المستخدمين لم تكن لتصل إليه.

يذكر أن “بيكنيك” كانت تأسست في 2006 وتمكنت من جذب قرابة 40 مليون زائر شهرياً، يستمر بقاء الواحد منهم على الموقع لحوالي 17 دقيقة، وفقاً لموقع الشركة الرسمي.

كما أعلنت “غوغل” أنها استحوذت رسميا على شركة “تيراسنت” المتخصصة في مجال الإعلان على الإنترنت، إذ جاءت الخطوة في إطار تنافسها مع شركة “ياهو”، التي تملك نصيب الأسد من سوق إعلانات الإنترنت.

وأوضحت الشركة أنها تعتزم استخدام تقنية “تيراسنت” لعرض الإعلانات المصورة للمستخدمين المشتركين في خدمة إعلانات “غوغل”، بالإضافة إلى عملاء برنامج “دبلكليك” للإعلانات.

وتعتمد “تيراسنت” على تقنية ذكية تعرض الإعلانات بشكل تلقائي من خلال الصور والألوان والنصوص عبر تقنية الزمن الحقيقي، التي تظهر تغيير الإعلان في إطار الموقع الجغرافي واللغة والمحتوى وما إلى ذلك.

من جهة أخرى وفقا لتقرير موقع “كوم سكور” المتخصص في أبحاث الإنترنت عن شهر شتنبر الماضي، فإن حصة “ياهو” من السوق الإعلانية بلغت 14.5 في المائة، في حين لم تتجاوز حصة “غوغل” 2.2 في المائة فقط.
يذكر أن الصفقة الأخيرة تأتي بعد استحواذ “غوغل” على موقع “أد موب” المتخصص في مجال الإعلانات، مطلع الشهر الجاري.

كما أنهت الشركة صفقة الاستحواذ على شركة “أون تو تكنولوجيز” مالكة تقنية ضغط ملفات الفيديو، مما يساعد في دعم جهودها في مجال الفيديو على الأنترنت.

وأكد موقع “بي سي وورلد” أن مساهمي “أون تو” وافقوا على الصفقة بعد وصول قيمتها إلى 124.6 مليون دولار، وهو ما يعادل ارتفاع بنسبة 18 مليون دولار عن القيمة، التي أعلنتها الشركتان بشأن الاستحواذ السنة الماضية.

وأشار الموقع المتخصص في مجال التقنية، إلى أن الشركة توفر تقنيات ضغط الفيديو على المقاطع الخاصة بالهواتف المحمولة وبرنامج “أدوبي فلاش بلاير” وبروتوكول نقل الصوت عبر الإنترنت، وتضم قائمة عملائها شركات مثل “سكاي بي” صاحبة برنامج إجراء الاتصالات عبر الأنترنت و”نوكيا” الفنلندية و”سوني” اليابانية.

وكانت شركة “أب جيت” طورت أسلوبا فريدا لتحسين عرض الملفات المتبادلة بين عدة أشخاص من خلال تقنية “إيثرباد” لمعالجة الكلمات والمستندات عبر الأنترنت، حيث تسمح للمستخدمين بالعمل معا خلال التقنية، التي تظهر جميع التغييرات لحظة كتابتها على لوحة المفاتيح.

يذكر أن “غوغل” كانت أطلقت الإصدار التجريبي من خدمة “موجة غوغل” لمساعدة المستخدمين على التواصل والتعاون علي شبكة الإنترنت تواصلا فوريا مع بعضهم البعض من خلال تبادل الصور والنصوص ومقاطع الفيديو والخرائط عبر تقنية “الزمن الحقيقي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *