موبايل يكشف الرادارات قبل بلوغها

في تطور جديد لأساليب التحايل على رادار ضبط السرعة، طرح بعض الباعة في الامارات مؤخراً نظاماً جديداً للرصد يعمل عن طريق الهواتف عبر الأقمار الاصطناعية بدلاً من أجهزة تحديد المواقع الجغرافية المزودة بها بعض السيارات .

النظام الجديد الذي يباع حالياً في مدينة العين وبعض إمارات الدولة يمكن برمجته في معظم أجهزة الهاتف المتحرك، يعمل بطريقة مشابهة لنظام “الملاحة” مع بعض الإضافات الحديثة مثل تحديد مواقع تواجد دوريات المرور ومواقع الإشارات الضوئية المزودة بكاميرات مراقبة، إضافة إلى موقع الرادارات المتنقلة والجديدة التي يتم تحديثها كل “دقيقة” كما أن طريقة تشغيل النظام في الهاتف لا تتطلب سوى “كبسة زر” يقوم بعدها الجهاز بإرسال رسالة صوتية تنبه السائق عند دخول مجال “الرادار” .

الخطوة أثارت فضول المهتمين في هذا الشأن لجهة أن الباحثين عن المكاسب من هذا النظام لم يأخذوا في الاعتبار جهود وزارة الداخلية الرامية إلى الحفاظ على أرواح السائقين ومستخدمي الطرق من خلال نشر أجهزة رصد السرعة “الرادار” بغرض الحد من الحوادث المرورية المميتة أو التي تخلف إصابات بليغة بعد أن أكدت الدراسات أن السرعة الزائدة هي السبب الأول في وقوعها .

الجهاز يستخدم تقنية تحديد المواقع بالأقمار الاصطناعية ويباع على نطاق واسع بمبالغ تتراوح بين الألف والألفي درهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *