نظام جوجل كروم للكومبيوترات المحمولة قريبا

كشف عملاق محركات البحث على الانترنت جوجل عن نظام تشغيل كروم المجاني المصمم خصيصا للكومبيوترات المحمولة، والذي يتضمن العديد من مزايا أنظمة التشغيل الكلاسيكية.
وتفتح جميع البرامج في نظام تشغيل كروم على شكل صفحات انترنت، أما معلومات المستخدمين فتسجل على خادم الكومبيوتر.
وقال المهندسون الذين يعملون على إصدار كروم إن الكومبيوترات الأولى المحملة بنظام التشغيل الجديد ستطرح في الأسواق قبل نهاية عام 2010.

جوجل كروم Chrome OS
جوجل كروم Chrome OS

وأشار نائب مدير منتجات جوجل سوندار بيشاي في حفل اجري بالمركز الرئيسي لجوجل في كاليفورنيا أن “هذا النظام مختلف كليا، إذ لا وجود للبرامج على سطح مكتب الكومبيوتر الكلاسيكي، ما يعني أن لا حاجة لتحميل وتحديث البرامج، أنه يشبه صفحة انترنت مع بعض التعديلات عليها”، مضيفا في الوقت نفسه أن “استخدامه بسيط وسهل جدا والجميع سيعرفون كيفية تشغيله”.
وكانت جوجل قد بنت هذا البرنامج مرتكزة على برنامج كروم الخاص بتصفح الانترنت الذي صدر منذ 14 شهرا، والذي تخطى عدد مستخدميه 40 مليون شخص.

ويأتي الإعلان عن إصدار نظام تشغيل كروم بعد أيام من الإصدار الرسمي لنظام ويندوز 7 الذي صممته شركة مايكروسوفت ونظام التشغيل المحدث خاص بشركة آبل سنو ليوبارد.
وأضاف بيشاي أن “البرامج الكلاسيكية كـ “وورد” وغيره تفتح جميعها على شكل صفحات انترنت، فالبرنامج كله يشبه متصفح انترنت مع بعض التعديلات”.
واعتبر بيشاي أن “السرعة والبساطة والسلامة هي المبادئ الثلاثة التي شكلت أساسا في بناء نظام كروم، والعمل جار بجدية كبيرة لإصداره بأسرع وقت ممكن”، قائلا إن الهدف “هو أن يكون كروم فائق السرعة بحيث يكون كجهاز التلفزة يعمل تلقائيا مع ضغط زر التشغيل ويتصل تلقائيا بالانترنت دون أي فترة انتظار”.
وتمكنت جوجل من زيادة سرعة البرنامج بأضعاف مقارنة بالبرامج الكلاسيكية من خلال تطويره بشكل يتلاءم مع جيل محدد من المكونات الصلبة للكومبيوتر وفي هذا السياق أعلنت شركة جوجل أن نظام تشغيل كروم لن يعمل إلا على الكومبيوترات المجهزة بأقراص على شكل شرائح بدل الأقراص الصلبة الكلاسيكية.
وقال ماثيو باباكيبوس وهو أحد المهندسين العاملين على تطوير البرنامج أنه “فور فتح أي برنامج يسجل على خادم الكومبيوتر الخاص بجوجل، ما يعني أن أي شخص يضيع كومبيوتره، يشتري كومبيوترا آخرا ولا يضيع أي من المعلومات الخاصة به”.
وأضاف باباكيبوس بأنه “لدى الدخول بواسطة الجهاز الجديد تستغرق عملية استعادة المعلومات ثوان معدودة”.
وتجدر الإشارة إلى أن شركة جوجل تستهدف من خلال نظامها الجديد ما سمته “الكومبيوتر الثاني للمستخدم لأن البرامج التقليدية كبرامج الفيديو وغيرها تحتاج إلى مساحة وذاكرة كبيرة.
وقال بيشاي إن “كون البرنامج مجاني سيشجع المستخدمين على استعماله وهذا أمر جيد جدا بالنسبة للشركة التي لم تحدد حتى الآن خطة تجارية لتسويق كروم”.
وقد ينتظر المستخدمون حتى عام 2010 ليتمكنوا من شراء كومبيوترت تعمل بكروم، ولكن الشركة كشفت منذ الآن لمبرمجي الكومبيوتر عن نسخة تتضمن شيفرة البرمجة الأولية، وذلك حسب تعبير مديرها لأن كروم بني أساسا وفقا لنظام لينوكس المجاني وغير التجاري الذي يطوره المستخدمون والمبرمجون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *