استخدامات مستقبلية لتقنية بصمة الإصبع Touch ID في ايفون 5 إس

iphone 5s

عندما أطلقت أبل الهاتف أيفون 5 إس أو iPhone 5S مزودة إياه بتقنية بصمة الإصبع Touch ID اعتبر الكثيرذلك نهاية عصر كلمات المرور، لكن تأثير هذه التقنية هو عبارة عن إعادة تشكيل أو صياغة أمور عديدة كـ الوصول، السرية، و التكامل ما بين التطبيقات الافتراضية و تفاعلات العالم الحقيقي.

iphone 5s

يؤكد تنفيذيو الشركة العريقة أن المطورين لن يحصلوا على وصول مباشر إلى مكتبات Touch ID و ذلك على المدى القصير على الأقل، لكن قد يحصل ذلك لاحقاً مع مرور الزمن.

إليكم أبرز استخدامات هذه التقنية الجديدة و التي من الممكن أن نجدها في المستقبل تتجاوز قفل و فتح الهاتف :

1- تأكيد عمليات الشراء في iTunes:

من المعلوم أن المستخدمين حالياً قادرون على تأكيد عمليات الشراء على المتجر iTunes بمجرد ضغطة بسيطة على هذا الماسح، آلية ذلك بسيطة جداً و مشابهة لعملية تخزين كلمات المرور في النظام iOS.

كلمات المرور مخزنة في هاتف أيفون بينما بصمة الإصبع تعمل كتفويض أو ترخيص , طبعاً و حسب أبل جميع المعلومات المتعلقة بـ Touch ID مخزنة في الهاتف و لا تذهب أبداً إلى مخدمات السحابة.

2- الاندماج مع أنظمة الأمان في المنازل:

Touch ID يملك خصائص مثيرة للاهتمام لكي تدمج مع أنظمة المنازل الذكية التي يتحكم بها بواسطة الهاتف الذكي و كأمثلة على ذلك: فتح الأبواب، تشغيل السيارة، أو حتى الوصول إلى الكاميرات; لكن ماذا لو ضاع الهاتف أو تمت سرقته؟

3- زيادة مستوى الأمان في الأنظمة المستندة إلى الرموز:

التقنية المذكورة لا تغير فقط مفهوم السرية في عالم كلمات المرور السيئة أو الضعيفة بل تغيرها للأفضل فالهاتف iPhone 5S يعمل كحاجز فيزيائي يصعب اختراقه.

من المعلوم أن أنظمة البنوك تقوم بتطبيق نظام الرموز من أجل التحكم بالوصول لكن Touch ID قد تضيف طبقة أخرى من الأمان لهذه الخدمات.

4- تغيير طريقة تصور تطبيقات الأمان الأخرى:

كما غير المشغل iPod مفهوم الموسيقا فمن الممكن أن تقود تقنية بصمة الإصبع ثورة في طريقة تعامل التطبيقات الأخرى مع مفهوم الأمان والسرية فالشركات بكل تأكيد ستنظر في مدى نجاح Touch ID لمكافحة الاحتيال و المخاطر الأمنية.

التطبيقات التي تعتمد على كلمات سر سوف تبدأ باكتشاف فيما إن كانت هذه التقنية هي الحل في عالم جديد خال من كلمات السر.

5- طريقة للدفع الإلكتروني:

قد يأتي يوم ما و أنت تقوم بدفع ثمن ما قمت بشرائه من المتاجر بواسطة هاتفك الذكي، تصور معي نظام متجر مزود بتنقية الإحساس بالمكان لـ أبل ألا و هي iBeacon التي تتصل مع هاتف أيفون بواسطة تقنية البلوتوث و تقوم بتحويل الفاتورة إلى هذه الأخير ليقوم المستخدم بتأكيدها بواسطة بصمته و ذلك بدلاً من البطاقات البنكية.

6-عدة بروفايلات المستخدمين في جهاز محمول واحد:

خيار عدة مستخدمين على الحاسب الشخصي يجعل الأمر سهلاً لمشاركته حسب إعدادت موضوعة مسبقاً، لكن مشاركة الهواتف النقالة أصعب بكثير.

تقنية Touch ID قد تفتح الطريق أمام الشركات لمشاركة الحواسب اللوحية من قبل عدة موظفين لكل بياناته الخاصة محفوظة بواسطة بصمته.

 هل أعجبتك هذه الاستخدامات؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

 المصدر: Huff Post Tech

إطلاق متجر تطبيقات ساعة Pebble الذكية

في الشهر الماضي و تحديداً في المعرض CES الشهير كشفت Pebble  عن ساعتها الذكية الثانية المصنوعة من المعدن ألا و هي Pebble Steel و قبل أيام فقط أطلقت هذه الأخيرة في الأسواق، طبعاً لا معنى لساعة ذكية بدون تطبيقات و من أجل ذلك و اعتباراً من يوم غد ستطلق الشركة متجر تطبيقات الخاصة بها.

طبعاً المتجر سيدعم تطبيقات تعمل على كلي النظامين اندرويد و iOS، بالنسبة للأخير سيطلق فوراً أما الأول فسيكون في المستقبل القريب لكنه سيدعم كلي الساعتين الجديدة و السابقة البلاسيتيكية.

1

 من المعلوم أن تقارير سابقة أشارت إلى أن المتجر الجديد سيحتوي على سبع تصنيفات أهمها واجهات للساعة، يوميات، ألعاب، إشعارات، أدوات، الرياضة و اللياقة. وحالياً الساعة تملك ثمان تطبيقات و ذلك من أجل منع ازدحام التطبيقات على الشاشة الرئيسية.

لمحة بسيطة عن Pebble Steel

الساعة الذكية مزودة بشاشة LCD ثنائية اللون بحجم 1.26 إنش و تعمل بدقة 168 في 144 بكسل و تدعم تقنية الاتصال Bluetooth 4.0 كما مزودة ببطارية قادرة على العمل لمدة أسبوع، Steel متوفرة بلونين هما الفضي و الأسود.

المصدر Phone Arena

آبل ستُركز على الصحة وتتبع اللياقة في نظام ios 8 وخاصة ساعة iWatch

حسب تقارير عديدة فإن النظام المقبل لـ “أبل” المشغل للهواتف الذكية و الحواسب اللوحية “iOS 8” سيزود بمزايا صحية و تتبع لياقة شاملة و ذلك وفقاً للموقع الشهير “9to5 Mac” , الموقع أشار أيضاً إلى أن النظام الجديد سيدعم أكثر التكنولوجيا القابلة للارتداء “Wearable Tech” كالساعة الذكية المزعومة للشركة “iWatch” .

1

انتشرت عدة إشاعات عن هذه الأخيرة مؤخراً لكن لا نعلم موعد الكشف عنها تحديداً خصوصاً أنه كانت هناك عدة تقارير زعمت أن “أبل” تعاني من بعض المشاكل التصنيعية فيها .

هناك أرضية موجودة لكي تقوم الشركة بالتركيز على هكذا أمور في النظام المقبل أولها الشريحة المساعدة “M7” الموجودة ضمن المعالج “A7”, لقد عبدت جميع الطرق المؤدية لتطبيقات مراقبة النشاط على الأجهزة الذكية بل أكثر من ذلك فوفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز” الشهيرة فإن مسؤولين من “أبل” عقدوا عدة اجتماعات مع الإدارة العامة للغذاء و العقاقير الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية لمناقسة تطوير تطبيقات طبية على الهواتف النقالة .

بالعودة إلى الموقع “9to5 Mac” فإن الشركة العريقة تخطط لإطلاق تطبيق جديدة مضمن في “iOS 8” باسم “Healthbook” من أجل تخزين و مراقبة الإحصائيات الصحية و المؤشرات الحيوية كعدد الخطوات التي خطاها الشخص , كمية الوزن الذي خسرها , معدل نبض القلب ,و كذلك ضغط الدم .

لا شك إنه توجه مهم للشركة العريقة “أبل” نحو قطاع جديد , لكن هل سيكون لها هذا أثر كبير كما هو الحال بالنسبة لبقية القطاعات الأخرى؟

المصدر: App Advice عن 9to5Mac