الصين تدافع عن برنامج لحجب بعض المواقع الإلكترونية

دافعت الصين عن قرارها استخدام برنامج مشاهدة الذي سيثبت في جميع الحواسيب بالصين.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الصينية كين جانج إن البرنامج مصفاة لتجنب المحتويات الإباحية أو العنيفة.

لكن عددا من المعترضين على استخدام البرنامج يخشون أن يُستخدم للحيلولة دون مستخدمي الإنترنت والحصول على بعض المعلومات “المحرجة سياسيا”.

وقال كين إن الصين تسعى إلى تطوير إنترنت “سليم”.

وسيصبح إجباريا تثبيت هذا البرنامج واسمه “السد الأخضر لرعاية الشباب” على كل الحواسيب في الصين سواء المصنعة محليا أو تلك التي استوردت.

وسيبدأ العمل بهذه التوجيهات -الصادرة عن وزارة الصناعة والمعلومات التكنولوجية- في الأول من يوليو/ تموز.

وتنص التوجيهات على تركيب البرنامج على الحواسيب الصينية قبل خروجها من المصنع.

أما الحواسيب المستوردة فينبغي تركيب البرنامج فيها قبل تسويقها.

وتحظر السلطات الصينية مرار تصفح بعض مواقع الإنترنت من تلك التي تعتبرها “محرجة”.

وهكذا لا يمكن في الوقت الراهن تصفح موقع بي بي سي الصينية أو يوتيوب.

bbc

تقرير أممي يحذر من المخاطر الناجمة عن الكوارث الطبيعية

قالت الأمم المتحدة في تقرير صدر الأحد إن خطر الكوارث في أنحاء العالم يتزايد بسبب تضافز الاحتباس الحراري وتدهور البيئة وسوء تخطيط المناطق الحضرية.

وخلص التقرير إلى أن حياة ملايين الناس أصبحت في خطر بسبب قلة تقييم المخاطر التي تتهدد الناس في أماكن مختلفة من العالم.

وركز التقرير على الفروق بين السياسات المتبعة في البلدان الغنية والبلدان الغنية. وفي هذا الصدد، قال التقرير إن رغم أن اليابان والفلبين قد يتعرضان لأعاصير مدارية على نفس الدرجة من الحدة، فإن الحصيلة المتوقعة مختلفة إذ مقابل كل شخص يموت في اليابان سيقتل 17 شخصا في الفليبين.
متابعة قراءة “تقرير أممي يحذر من المخاطر الناجمة عن الكوارث الطبيعية”

كهرباء لا سلكية

إن عالم التقنية اليوم في تطور سريع، وما كان في الماضي عبارة عن خيال علمي لا نراه إلا في الأفلام، أصبح اليوم حقيقة.

أخيرا نستطيع التخلي عن الأسلاك في استخداماتنا الكهربائية ، هذا ما توصل إليه وأثبته باحثون أمريكيون. إن الأمر يتوقف فقط على إرادتنا في التخلي عنها، لأن هذه الأسلاك أصبحت تعوق تحركاتنا، فحتى الهواتف الاسلكية نجد أنها بحاجة إلى أسلاك لشحنها.

من خلال التجربة استطاع فريق ماغان سولجاسيك وأندريه كورس نقل تيار كهربائي بدون استخدام الأسلاك على مسافة متعبرة، وذلك بالإعتماد على ظاهرة الرنين المغناطيسي النووي.

فبعد أن قام هذا الفريق بإنجاز العمل وعرضه على الكمبيوتر ، قاموا بعد ذلك بتحقيقه على أرض الواقع وذلك بالتمكن من إنارة مصباح 60 واط من خلال مصدر طاقة موضوع على بعد مرتين، بدون أن يكون هناك أي رابط فيزيائي (أي أسلاك كهربائية). إن هذه الفكرة قديمة، فقد تم القيام سابقا بتجربة كهذه إلا أنها لم تثبت جدواها وفشلت.

فضل الفيزيائيون الإعتماد على الإشاعات واستخدام مبدأ الترجيع، شيئان لهما نفس قدرة الترجيع إلى أشياء أخرى محيطة. والمثال الأكثر إستخداما في فهم مبدأ الترجيع هو الطفل على الأرجوحة، فإذا أعطي دفعات تتزامن مع الذبذبات الطبيعية لأرجوحة، فإن الطاقة التي يصدرها الطفل ستضاعف من حركة الأرجوحة. مع الإشارة إلى أن الرنين المغناطيسي قليلا ما يتفاعل مع الكائنات الحية، خلافا للمجال الكهربائي.

وبهذه التقنية يرى الفريق العلمي، أن يمكن إستخدام كمبيوتر محمول في غرفة دون الحاجة إلى شحنه بالكهرباء، كما أنه يمكن شحن الهاتف أو الأجهزة الكهربائية دون الحاجة إلى أسلاك كهرباء.

علماء يثبتون صحّة معادلة أينشتاين حول الكتلة والطاقة والضوء

بعد مرور أكثر من قرن على اكتشافها، نجح فريق فيزيائيين من ألمانيا وفرنسا والمجر في إثبات صحّة نظرية النسبية الشهيرة بمعادلة الطاقة تساوي حاصل ضرب الكتلة في مربع سرعة الضوء.

ونجح الكنسورتيوم الذي قاده الفرنسي لوران للّوش في التوصل لإثبات النظرية باستخدام ما يعتقد أنّها أكبر حواسيب في العالم. وخلال عملهم، قام العلماء بحسابات كثيرة من أجل ترجيح كتلة البروتونات والنيترونات وهي الجسيمات التي تشكّل نواه الذرة. 

ووفق ما هو معروف فإنّ البروتونات والنيترونات تتشكل بدورها من جزيئات أصغر تدعى الكواركات تحدّها غليونات. الأمر الغريب هنا هو: كتلة الغليونات تساوي صفراً، فيما كتلة الكواركات تساوي خمس بالمائة، فأين ذهبت نسبة الـ95 بالمائة الباقية؟

  متابعة قراءة “علماء يثبتون صحّة معادلة أينشتاين حول الكتلة والطاقة والضوء”

انفلونزا الخنازير تواصل انتشارها في العالم

واصل وباء انفلونزا الخنازير انتشاره في انحاء العالم حيث بلغ عدد الاصابات في العالم نحو 40 الف حالة في 89 دولة بينما بلغ عدد الوفيات 167 منذ الاعلان عن ظهور الوباء في اواخر مارس/ اذار الماضي.

واعلنت المكسيك عن 500 اصابة جديدة ليبلغ اجمالي حالات الاصابة في البلاد الى 7624، بينما بلغ عدد المتوفين جراء المرض 113.

وشهدت المكسيك تراجعا في عدد الوفيات منذ الاعلان عن ظهور المرض انفلونزا في ابريل/ نيسان الماضي، الا ان عدد الاصابات أخذ في الارتفاع.

وتخلت نيوزلندا عن معركتها لاحتواء الوباء الجمعة مع اعلان المسؤولين ان الانتشار الواسع للمرض يعني ان من المحتمل ان يصل عدد حالات الاصابة الى 1000 مصاب.

وافادت السلطات الصحية بحدوث 63 اصابة جديدة ليصل العدد الاجمالي للاصابات الى 216.

كما اكدت تايلاند 71 اصابة جديدة ليصل العدد الاجمالي للاشخاص المصابين بالبلاد الى 589.

وفي ماليزيا اكدت السلطات اربع اصابات جديدة ليصل عدد المصابين الى 27 شخصا، شفي منهم 12 شخصا بينما ما يزال الباقون يتلقون العلاج.

متابعة قراءة “انفلونزا الخنازير تواصل انتشارها في العالم”