فيديو تخيلي لـ iPhone 6 بحجميه 4.7 و 5.5 إنش

iPhone 6
iPhone 6
iPhone 6

مرة أخرى تعود التصاميم التخيلية للهاتف المقبل لـ أبل و الذي سيكون اسمه إلى حد كبير iPhone 6، مؤخراً قامت شركة كورية ألا و هي KDB Daewoo Securities بإرسال تقارير لزبائنها عن الميزات شبه الكاملة لهذا الهاتف المزعوم حسبها طبعاً.

أبرز المواصفات العتادية حسب الشركة الكورية هي أن الهاتف سيكون بحجمين الأول ما بين 4.7 و 4.8 إنش و بدقة 1920 في 1080 بكسل و الثاني بحجم 5.5 إنش و بدقة 1280 في 2272 بكسل بتقنية IGZO و ذلك عوضاً عن البولي سيليكون منخفض الطاقة LTPS المستخدم في شاشات هواتف أيفون الحالية.

من الممكن أن يزود الهاتف الجديد بالشريحة المقبل A8 بمعمارية 64 بت.

هذه الأحجام تجعل من أبل يملك ثلاثة أحجام هي 4 إنش بالنسبة للهواتف الحالية و الحجمين الجديدين.

دون إطالة الكلام أترككم الآن مع هذه اللقطات التي تم تصميمها كل من انريكو بانيلو و ران أفني :

 المصدر Phone Arena

كل المعلومات المتوفرة حول ايفون 6 حتى الآن

ينتظر عشاق ابل حول العالم دون أي شك إطلاق الجيل القادم من هواتف ابل المميزة تحت اسم ايفون 6، ولحسن الحظ فقد كشف موقع KDB Daewoo Securities عن المواصفات الداخلية والخارجية التي من المتوقع أن يمتلكها الهاتف المرتقب.

 ايفون 6
صورة تخليلة للهاتف ايفون 6

بدايةً تشير التقارير أن ابل ستطرح إصدارين من الجهاز iPhone 6 ونبدأ بمواصفات الإصدار الأول الذي يمتلك شاشة Retina بقياس 5.5 إنش ودقة عرض 2272 * 1280 بكسل، أمابالنسبة للأداء نجد شريحة معالج A8 ببنية 64 بت إلى جانب ذواكر وصول عشوائي 2 جيجابايت.

الهاتف ايفون iPhone 6سيكون متوفراً بعدة إصدارات من حيث سعة التخزين الداخلية 16 , 32 , 64 , 128 جيجابايت وبالنسبة لعشاق التصوير سيتم نزويد الهاتف بكاميرا ذات دقة 8 ميغابكسل وكاميرا أمامية لمكالمات الفيديو بدقة 3.2 ميغابكسل وبطارية باستطاعة 1800 ملي أمبير في الساعة. كما سيتضمن الهاتف أيضاً ميزة فتح القفل عن طريق بصمة الابهام إضافةَ إلى شاحن لاسلكي.

بالنسبة للإصدار الثاني من ايفون 6 iPhone سيكون بشاشة Retina ذات قياس 4.7 أو 4.8 إنش بدقة عرض 1920*1080 بكسل وشريحة معالج A8 ببنية 64 بت إلى جانب ذواكر وصول عشوائي 2 جيجابايت وسيتوفر بنفس سعات التخزين التي يمتلكها الإصدار السابق ونفس مواصفات الكاميرا والمواصفات الأخرى .

ومن الجدير بالذكر أن تقارير أخرى نشرها موقع DisplaySearch أشارت أن الإصدارين من الهاتف سيمتلكان شاشات بقياس 4.7 و 5.5 إنش وبدقة عرض 1600*900 بكسل و 1920*1080 بكسل على الترتيب مما يزيد قليلاً من احتمالية صحة التقارير التي عرضناها في البداية ولكن مع اختلاف في دقة العرض المذكورة .

ومن جهة أخرى تشير التقارير التي نشرتها وكالة رويترز أن الشاشات ستكون بقياس 4.7 و 5.7 إنش. أما بالنسبة لموعد الإطلاق فقد عودتنا ابل بأن ترفع الستار عن هواتفها خلال الربع الثاني أو الثالث من كل عام والتي يشاع أن تعمل باستخدام نظام iOS 7.2.

ما هي توقعاتكم لإصداري ايفون 6؟ يمكنكم مشاركتنا تعليقاتكم حول الموضوع , كما يمكنكم مشاركة الموضوع من خلال مواقع التواصل الاجتماعي المتاحة.

المصدر: iclarified

استخدامات مستقبلية لتقنية بصمة الإصبع Touch ID في ايفون 5 إس

iphone 5s

عندما أطلقت أبل الهاتف أيفون 5 إس أو iPhone 5S مزودة إياه بتقنية بصمة الإصبع Touch ID اعتبر الكثيرذلك نهاية عصر كلمات المرور، لكن تأثير هذه التقنية هو عبارة عن إعادة تشكيل أو صياغة أمور عديدة كـ الوصول، السرية، و التكامل ما بين التطبيقات الافتراضية و تفاعلات العالم الحقيقي.

iphone 5s

يؤكد تنفيذيو الشركة العريقة أن المطورين لن يحصلوا على وصول مباشر إلى مكتبات Touch ID و ذلك على المدى القصير على الأقل، لكن قد يحصل ذلك لاحقاً مع مرور الزمن.

إليكم أبرز استخدامات هذه التقنية الجديدة و التي من الممكن أن نجدها في المستقبل تتجاوز قفل و فتح الهاتف :

1- تأكيد عمليات الشراء في iTunes:

من المعلوم أن المستخدمين حالياً قادرون على تأكيد عمليات الشراء على المتجر iTunes بمجرد ضغطة بسيطة على هذا الماسح، آلية ذلك بسيطة جداً و مشابهة لعملية تخزين كلمات المرور في النظام iOS.

كلمات المرور مخزنة في هاتف أيفون بينما بصمة الإصبع تعمل كتفويض أو ترخيص , طبعاً و حسب أبل جميع المعلومات المتعلقة بـ Touch ID مخزنة في الهاتف و لا تذهب أبداً إلى مخدمات السحابة.

2- الاندماج مع أنظمة الأمان في المنازل:

Touch ID يملك خصائص مثيرة للاهتمام لكي تدمج مع أنظمة المنازل الذكية التي يتحكم بها بواسطة الهاتف الذكي و كأمثلة على ذلك: فتح الأبواب، تشغيل السيارة، أو حتى الوصول إلى الكاميرات; لكن ماذا لو ضاع الهاتف أو تمت سرقته؟

3- زيادة مستوى الأمان في الأنظمة المستندة إلى الرموز:

التقنية المذكورة لا تغير فقط مفهوم السرية في عالم كلمات المرور السيئة أو الضعيفة بل تغيرها للأفضل فالهاتف iPhone 5S يعمل كحاجز فيزيائي يصعب اختراقه.

من المعلوم أن أنظمة البنوك تقوم بتطبيق نظام الرموز من أجل التحكم بالوصول لكن Touch ID قد تضيف طبقة أخرى من الأمان لهذه الخدمات.

4- تغيير طريقة تصور تطبيقات الأمان الأخرى:

كما غير المشغل iPod مفهوم الموسيقا فمن الممكن أن تقود تقنية بصمة الإصبع ثورة في طريقة تعامل التطبيقات الأخرى مع مفهوم الأمان والسرية فالشركات بكل تأكيد ستنظر في مدى نجاح Touch ID لمكافحة الاحتيال و المخاطر الأمنية.

التطبيقات التي تعتمد على كلمات سر سوف تبدأ باكتشاف فيما إن كانت هذه التقنية هي الحل في عالم جديد خال من كلمات السر.

5- طريقة للدفع الإلكتروني:

قد يأتي يوم ما و أنت تقوم بدفع ثمن ما قمت بشرائه من المتاجر بواسطة هاتفك الذكي، تصور معي نظام متجر مزود بتنقية الإحساس بالمكان لـ أبل ألا و هي iBeacon التي تتصل مع هاتف أيفون بواسطة تقنية البلوتوث و تقوم بتحويل الفاتورة إلى هذه الأخير ليقوم المستخدم بتأكيدها بواسطة بصمته و ذلك بدلاً من البطاقات البنكية.

6-عدة بروفايلات المستخدمين في جهاز محمول واحد:

خيار عدة مستخدمين على الحاسب الشخصي يجعل الأمر سهلاً لمشاركته حسب إعدادت موضوعة مسبقاً، لكن مشاركة الهواتف النقالة أصعب بكثير.

تقنية Touch ID قد تفتح الطريق أمام الشركات لمشاركة الحواسب اللوحية من قبل عدة موظفين لكل بياناته الخاصة محفوظة بواسطة بصمته.

 هل أعجبتك هذه الاستخدامات؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

 المصدر: Huff Post Tech